مستشفى فطومة بورقيبة ينجح بطريقة جديدة في استئصال ورم بالدماغ

مستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير يتعاون مع القطاع الخاص و يقدم انجازاً طبيا مميز للمرضى

نجح فريق من الجراحين بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير في اجراء عماية دقيقة لفتاة تبلغ من العمر 17 سنة تمثلت في استئصال ورم حميد بالدماغ بطريقة جديدة و لاول مرة في مستشفى عمومي.

و كشف السيد مهدي درمول رئيس قسم جراحة المخ و الاعصاب بالمستشفى خلال مداخلة اذاعية انه في العادة تجرى هذه العمليات في المصحات الخاصة في تونس و اذلك قامت ادارة المستشفي بالاستعانة بفريق الجراحين من القطاع الخاص.

واوضح مدير القسم ان فريق الجراحين جلبوا معهم معدات خاصة للاستعانة بها تتمثل في اجهزة للتحكم بالاطراف ساهمت في انجاح الجراحة و التبنيج بطريقة خاصة مؤكدا ان اجراء العملية من دونها كان سيؤدي الى شلل نصفي.

كما وجه رئيس قسم الجراحة بمستشفى فطومة بورقيبة دعوى الى ضرورة توفير هذه التجهيزات بالمؤسسات الصحية العمومية لتوفير هذه التقنيات المكلفة للمواطنين و تعميمها على القطاع العمومي.

تعليقات