قرارات مزلزلة من حكومة نجلاء بودن ضد حركة النهضة

بالفيديو قرارات مزلزلة من حكومة نجلاء بودن ضد حركة النهضة

كشفت مصادر اعلامية على ان ملف حركة النهضة وقع وضعه كأولوية امام الحكومة الجديدة، حكومة نجلاء بودن، وسط توقعات من المراقبين بتصنيف حركة النهضة منضمة ارهابية بالاضافة لملف التمويل الاجنبي.


و حسب خبراء و مراقبين حسب الفيديو ، تقف حركة النهضة في اول المتهمين بالاغتيالات السياسية، وتصفية السياسيين محمد البراهمي و شكري بالعيد، و محاولة اختراق المنضمة القضائية و تطويعها لخدمة مصالحها.


و كما تتهم حركة النهضة بالعمل لمصالح جهات اجنبية و الولاء لها، وكشف المحلل السياسي نزار الجليدي، ان ملف القضاء سيكون احد اهم الملفات على طاولة الحكومة الجديدة للنظر فيه في توجه لتطهير القضاء.


و سيترافق العمل على تطهير القضاء مع توجيه الاتهام المتعلق بسياسة الحركة و التي قد تدفع الحكومة الى اعلان الحركة منظمة ارهابية  اسوة ببلدان اخرى في المنطقة .


و تابع الجليدي ان الاغتيالات السياسية تأتي في مقدمة الاتهامات الموجهة للنهضة مشيرا الى ان كافة ادلة الاتهام تثبت تورط الجهاز السري للحركة في هذه الوقائع و مع معلومات ازيح عنها الغطاء من قبل سلطات التحقيق تكشف طبيعة عمل الجهاز السري .


جهاز سري يظم جهاز استخباراتي داخل الدولة يتألف من 21 الف عنصر دمجوا في الادارات بمقتضى قانون العفو التشريعي العام و تقلدو مناصب حساسة، و قد كشف لطفي بن جدو وزير الداخلية السابق عن القدرة الاستخباراتية الكبيرة للجهاز السري .


و كشف بن جدو ان اجهزة التنصت التي يمتلكها الجهاز تفوق قدرات الامن و الجيش في البلاد، و هي حقائب قادرة على التقاط اكثر من 4000 مكالمة في الوقت نفسه، و تنقل في عربات مغلقة .


و قال عبد العزيز القطي النائب السابق، ان مسار 25 جويلية انهى حركة النهضة سياسيا و سينهيها قانونيا، وقال القطي ان الجرائم الانتخابية لحركة النهضة سينتهي بحل الحركة .


المصدر ؛ قناة وردنا الان على يتيوب
تعليقات