امكانية حل حزب حركة النهضة و قلب تونس في قادم الايام

احزاب كبيرة في تونس على ابوب الحل … امكانية حل حزب حركة النهضة و قاب تونس في قادم الايام

حل حركة النهضة و حزب قلب تونس يصبح كل يوم اقرب ، ملفات تورط الحزبين الاقوى في تونس قيد التحقيق مم دائرة المحاسبات ، تمويل اجنبي و التعاقد مع شركات ضغط اجنبية او  داعمة للحزبين في تونس امام انظار التحقيق.


قيس سعيد يأمر بتطهير القضاء خلال لقائه اليوم برئيس المجلس الاعلى للقضاء ، قال فيه انه و رغم وجود عدد من الشرفاء في القضاء الا انه لابد من تطهير القضاء ، و فتح الملفات التي تعمدت جهات خارجية اخفائها سواء بالضغط او باساليب اخرى .


و يذكر ان دائرة الحاسبات كانت قد وجهت منذ ايام اتهامات لحزب قلب تونس و رئيسه نبيل القروي ، اتهامات بالتعاقد مع شركة ضغط اجنبية في الانتخابات الرئاسية او ما يعرف بشركة “loobeing” .

و المعروف على هذه الشركات انها تساهم الضغط و التدخل لصالح شخصية او حزب من خلال دعمه اما بالمواقف او بالتدخلات لصالحه.


كما كشفت القاضية بمحكمة المحاسبات فضيلة القرقوري تورط حزب النهضة ايضا في موضوع مماثل تعلق بالتعاقد مع شركة ضغط خارجية في الانتخابات ، و لكن لم يثبت بعد مصدر التمويل اذ لم يتم التوصل بعد ربط الممول بحركة النهضة.


و للعلم فإنه في حالة ثبوت كل هذه التهم ، و حسب القانون الانتخابي ، فإنه يقع حل جميع القائمات و الاحزاب التي اقترفت هذه التجاوزات في الانتخابات ، كما يسجن كل مرشح رئاسي يتورط في ملف التمويل الاجنبي .

ads